السبت، 31 مايو 2008

اشتاق

اشتاق لرؤياك وسماع عبير صوتك

اشتاق لنظراتك الرقيقه الطاهره
اشتاق لضحكتك التي تملأ الدنيا حياه

اشتاق اشتاق اشتاق

ولن يكفيني الشوق لانك

ملاك الله علي هذه الارض

هناك تعليق واحد:

عقل مهوي يقول...

أشتاق اليها أشتياقي للحياه .. معها
أشتاق اليها كرهي للحياه .. بدونها